العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مصر.. والد الطفل القتيل بـ"الريموت" يكشف تفاصيل الجريمة المروعة

    كشف والد الطفل المقتول بـ"ريموت التلفزيون"،  على يد زوجته بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية في مصر خلال التحقيقات التي أجريت معه تفاصيل جديدة بشأن الجريمة المروعة.

    واستمعت نيابة بلبيس إلى أقوال والد الطفل المقتول بريموت التلفزيون على يد والدته قائلا، إنه عند عودته من عمله عثر على طفله، البالغ من العمر 7 شهور، ميتا وحيدا غارقا في دمائه، وكانت هناك آثار للدماء من رأسه وفمه، داخل المنزل الخاص بهم بالشرقية.

    وفجر والد الطفل مفاجأة أمام جهات التحقيقات، حيث قال إن زوجته "لم ير منها طول فترة زواجهما إلا كل خير"، مشيرا إلى أنه قبل أسبوع حدث بينها وبين والدتها، خلاف بسبب بعض متعلقات زوجته التي رفضت والدتها إعطائها لها، مما دفع والدة زوجته - جدة الطفل- إلى تهديدها أمامه، حيث قالت لها على حد تعبيره "لن تفرحي بابنك".

    وأضاف الأب أنه تزوج 5 مرات، ولم ينجب طوال الأربع زيجات السابقة، مضيفا: "أنعم الله عليّ بعد مدة طويلة أكثر من 30 عاما بهذا الطفل"، مستبعدا وهو في حالة انهيار تام، أن تكون زوجته على علاقة بشخص آخر.

    وناشد والد الطفل القتيل الأجهزة الأمنية بسرعة القبض على الزوجة .

    وكشفت المناظرة التي أجرتها النيابة العامة لجثة الطفل عن وجود كسور وشرخ كبير بالرأس، ونزيف من العين والفم، عند الطفل البالغ من العمر 7 أشهر، علاوة على إصابات ظاهرية طفيفة بجسد الطفل، والتي كلفت النيابة الطب الشرعي بإجراء عملية تشريح، لبيان أسبابها وأسباب الوفاة، وفقا لسكاي نيوز.

    وتكثف السلطات المصرية جهودها للقبض على الأم، التي قامت بالهروب عقب ارتكابها الجريمة البشعة، علما أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على جدة الطفل لسماع أقوالها فيما نسب إليها.

     

    طباعة Email