العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اصطحب والدته المصابة بالزهايمر في رحلة حول العالم فتحسنت حالتها

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أفاد شاب إيرلندي أن حالة والدته المصابة بمرض الزهايمر تحسنت كثيراً بعد اصطحابه لها في رحلة حول العالم. 

    وكان الشاب، شين اوساليه، قد قرر اصطحاب أمه ماري، إلى النيبال هرباً من شتاء إيرلندا القارص. فأذهل برؤيتها تمشي وتتحدث وحتى تتعلم كلمات جديدة، فقرر مواصلة السفر معها على مدى 18 شهراً. 

    وقد استمتعت ماري في مهرجان الألوان في الهملايا وجالت عبر الجبال في إيطاليا، وأحست بنعومة الرمال تحت قدميها في جنوب أفريقيا. 

    وقال شين البالغ 44 عاماً لموقع " غوود نيوز": "كانت أفضل ما حصل لي في حياتي. الحب غير المشروط شيء لا تحصل عليه غالباً، وقد منحته لي طوال الوقت، على الرغم من حياتها القاسية".  

    كانت قد بدأت في استعادة قدراتها بعد وصول النيبال، فقال له الطبيب إن ذلك عائد إلى التحفيز الجديد، فالجميع أراد التحدث إليها ولقد أحبت ذلك.

    وقبل تلك المغامرة، كان شين يعيش معظم الأوقات في شقته بروما ويسافر للعمل ماراً بدبلن. ثم بدأ القيام بزيارات متكررة إلى ايرلندا للعناية بها بعد تشخصيها بمرض الزهايمر في عام 2013 وكانت بعمر 77 عاماً. 

    ومع تراجع وضعها قال له طبيب الأعصاب أن لا يخشى من المستقبل، لأن الأشخاص الإيجابيون يصبحون أكثر إيجابية مع تطور الزهايمر"، وفي حالة ماري، يعتقد شين، أنه كان على حق. 

    وعندما بدأت الأسرة تتحدث عن نقلها إلى منزل للرعاية، شعر شين بقوة أن هذا لن يناسبها، ومن هناك بدأ مشاوره معها إلى النيبال. كان ذلك في فبراير من عام 2018. 

    قال شين عن تلك الرحلة: "كان الطقس دافئاً وكان بإمكاننا الخروج كثيراً. كنا نمشي بمحاذاة البحيرة ونراقب الأطفال يلعبون، ثم يأتون ويجلسون معنا في المقاهي ويتحدثون إلى والدتي طوال الوقت وهي تقابلهم الحديث"، خاتماً بالقول إنه عندما كان يضعها في الفراش في الليل أحياناً كانت تقول له "أحبك" وكان ذلك كافياً بالنسبة له.

    طباعة Email