العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال الامتحان .. منع طالبة من دخول الحمام يثير ضجة في مصر

    أثارت واقعة منع طالبة مصرية من دخول الحمام أثناء امتحان مادة الجبر في الشهادة الإعدادية في مدينة الغردقة المصرية، ما أدى إلى قضاء حاجتها في اللجنة نظرا لظروفها الصحية، حالة كبيرة من الجدل في مصر، وطالب رواد مواقع التواصل بمعاقبة المراقبة التي لم تتعامل مع حالة الطالبة الصحية بقليل من الشفقة.

    وقرر مسؤولو مديرية التربية والتعليم بمحافظة البحر الأحمر المصرية فتح تحقيق عاجل في واقعة منع مراقبة في لجنة امتحانات الشهادة الاعدادية بالغردقة لطالبة من الذهاب الي دورة المياه اثناء اداء الامتحان في حالة تقدم والد الطالبة بشكوى رسمية للمديرية، داعين إياه لتحرير مذكرة رسمية بالواقعة، وفقا للمصري اليوم.

    وتبين من تفاصيل الواقعة أن مراقبة لجنة مدرسة «سعد زغلول» الإعدادية للبنات بمدينة الغردقة، في محافظة البحر الأحمر، منعت إحدى الطالبات من الذهاب إلى دورة المياه، أثناء أداء الامتحان في مادة الجبر امس الاربعاء ورغم توسل الطالبة بأنها تمر بحالة صحية طارئة، تسببت في إصابتها بالإسهال، وفي أشد الحاجة لقضاء حاجتها، فقد قوبل طلبها بالرفض، ولم تستطع الطالبة التماسك طويلاً، حتى فوجئت بنفسها تقضي حاجتها أثناء جلوسها داخل اللجنة، نظراً لظروفها الصحية وأن مراقبة اللجنة منعت ابنته من الذهاب إلى دورة المياه أثناء تأدية امتحان مادة الجبر.

    واكد والد الطالبة أن مراقبة اللجنة لم تكتف بمنع ابنته من الذهاب إلى دورة المياه، رغم توسلاتها المتكررة إليها عدة مرات وإبلاغها بحالتها الصحية، حيث اشترطت المراقبة قيام الطالبة بتسليم ورقة الإجابة أولاً، رغم أنها لم تكن قد انتهت من الإجابة على أسئلة الامتحان، حيث لم يكن قد مر نصف الوقت، وبعدما فوجئت ابنته بقضاء حاجتها داخل اللجنة، لم تجد أمامها سوى تسليم ورقة الإجابة ومغادرة اللجنة، قبل انتهاء زمن الامتحان.

    وطالب والد الطالبة مسؤولي التعليم بفتح تحقيق موسع مع المراقبة ورئيس لجنة المراقبة، لما أصاب ابنته من ضرر نفسي، وتسبب لها في إحراج أمام زميلاتها، ومنعها من الذهاب إلى دورة المياه في موقف غير إنساني، رغم مرورها بوعكة صحية طارئة.

     

    طباعة Email