تحويل البلاستيك وقوداً للطائرات في أقل من ساعة

طور العلماء، من جامعة ولاية واشنطن، عملية تحفيزية لتحويل البولي إيثيلين بكفاءة، إلى وقود طائرات نفاثة ومواد تشحيم عالية القيمة، في أقل من ساعة، للمساعدة في معالجة أزمة النفايات البلاستيكية، وفق «ديلي ميل» البريطانية.

ويوجد البوليمر في حوالي ثلث البلاستيك المنتج، وتبلغ قيمته العالمية حوالي 200 مليار دولار سنوياً. ويمكن أن تصبح بوليمرات النفايات مواد خام قيّمة.

وقام علماء آخرون بالفعل بتحويل المواد البلاستيكية إلى وقود للطائرات وديزل وزيوت تشحيم. لكن الباحثين في جامعة ولاية واشنطن كانوا قادرين على تحويل نحو 90 % من البلاستيك إلى مكونات وقود نفاث أو منتجات هيدروكربونية أخرى في غضون ساعة.

كما يزعمون أن تعديل ظروف المعالجة، مثل درجة الحرارة أو الوقت أو مقدار المحفز المستخدم، يمكن أن يمنح الباحثين أيضاً خيار ضبط العملية لإنشاء منتجات مرغوبة.

وعلى الرغم من أن الفريق خاص بالبولي إيثيلين، إلا أنه يعتقد أيضاً أن عمليته يمكن أن تعمل بفعالية مع أنواع أخرى من البلاستيك. وعليه فإن تحويل البلاستيك إلى مكونات لوقود الطائرات وغيره من المنتجات القيّمة، سيجعل إعادة تدوير البلاستيك أقل إشكالية.

طباعة Email