00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بسبب هاتف.. خنق جدته حتى الموت

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن التكنولوجيا الحديثة أصابت البعض من الجيل الجديد بهوس من نوع خاص حيث إن الأمر لم يصبح فقط البعد عن العائلة والحياة العملية والاكتفاء بالواقع الافتراضي داخل الهاتف المحمول بل وصل الأمر إلى حد ارتكاب أبشع الجرائم الإنسانية.

في مدينة أليجاره بولاية أوتار براديش الهندية تم القبض على صبي يدعي ساتشين ديفي يبلغ من العمر 18 عاماً و ثلاثة من أصدقائه بتهمة قتل جدته التي كان يقيم معها في نفس المنزل بعد وفاة والديه.

الجريمة حدثت في مطلع شهر أبريل ولكن لم يتم الكشف عنها إلا بعد أكثر من شهر على حدوثها وذلك بعدما تشكك عم الصبي ملابسات موت والدته خاصة أنه لم يحضر مراسم الدفن نظراً لتواجده خارج المدينة في ذلك الوقت.

وبعدما تقدم العمر ببلاغ إلى شرطة أوتار براديش التي بدورها أصدرت قراراً باستخراج الجثة وتحويلها إلى الطب الشرعي الذي أثبت أن وفاة السيدة موني ديفي 71 عاماً نتيجة لتعرضها للخنق وليس بسبب أزمة قلبية كما ادعى حفيدها.

وبالتحقيق في الحادث تبين أن الصبي قام بخنق جدته حتى الموت بعدما رفضت أن تعطيه نقوداً لشراء هاتف جديد مما جعله يقتلها ويحصل على الأموال لشراء الهاتف.

كشفت التحقيقات كذلك أن اثنين من أصدقاء ساشين وهما جاكي وهوني متورطان أيضاً في الجريمة وأثناء الاستجواب اعترفوا للشرطة أن ساشين أراد شراء هاتف يعمل بنظام Android ولم تكن جدته مستعدة لمنحه نقوداً.

ثم اتصل بهم لإقناعها وعندما حاولوا ذلك مما ضاعف من غضب الجدة الأمر الذي أغضب ساشين بدوره وكان رد فعله سريعاً حيث خنقها حتى الموت بعد جدال محتدم.

وبعد الاعترافات التي حصلت عليها الشرطة أصدر المفتش سانجاي جايسوال أمر بإيداع المتهمين الثلاثة في الحبس القضائي.

طباعة Email