العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شاهد.. سفينة "تايتنك" تطفو في الصين

    يعكفُ مسثمرون صينيون على بناء نسخة تحاكي تماماً سفينة "تايتنك"، بعد أكثر من مائة عام على غرقها في مياه الأطلسي، حيث يمكن للسيّاح قضاء ساعات وربما أيامٍ في أجواء الرحلة الأولى والأخيرة للسفينة الضخمة قبل أن يرتطم جسمها برأس جبل جليدي نهض على صفيح المياه، لتستقرّ بعدها في أعماق المحيط.

    سفينة "تايتنك" التي يبنيها الصينيون، تقوم وسط متنزه سياحي مساحته 6.7 كيلومتر مربع وسط مناظر خلاّبة، وبلغ "إجمال الاستثمار في هذا المنتزه 10 مليارات يوان (1.2 مليار يورو)، مليار يوان (0.12 مليار يورو) منها مخصص لبناء سيفينة تايتنك". حسب ما أوضح سو شاوجون أحد المستثمرين في مشروع المنتزه.

    ومن المتوقع أن يكتمل بناء سفينة تايتنك الصينية، بحلول نهاية العام الجاري، حسب ما أوضح مدير المشروع، شو جونيان، الذي أشار إلى أنه تمّ الانتهاء من بناء الأسطح الرئيسة للسفينة، بحسب "يورونيوز".

    ويوضح المستثمر شاجون أن "مكان بناء السفينة يقع في الجزء الغربي من الصين، وهي ليست بعيدة عن المدينتين الكبيرتين تشنغدو وتشونغتشينغ. وستجذب السفينة إليها السياح من كافة أرجاء العالم. ونقدر أن عدد أولئك السيّاح سيتراوح بين مليوني وخمسة ملايين سائح في العام".

    ويضيف شاجون: "سيشعر السيّاح بفخامة وعظمة تيتانيك. ستبدأ الجولة من الرصيف الذي سيحاكي تماماً رصيف ساوثهامبتون بإنجلترا الذي انطلقت منه السفينة الحقيقية، وستحتوي سفينتنا على ما يشبه تماماً المحركات البخارية وقمرة القيادة وحمامات السباحة وصالة الألعاب الرياضية التي كانت على النسخة الحقيقية، وسيقوم السياح خلال جولتهم بالتعرّف على قصص مؤثرة سبقت وواكبت كارثة تايتنك".

    وعملية بناء سفينة تايتنك الصينية، ليس بالأمر الهيّن، بل إنه "صعبٌ للغاية، ذلك أن حجمها من الداخل يعادل حاملة طائرات، وقد قمنا ببنائها وفقاً لمعايير تايتنك الحقيقية"، على حد تعبير المستثمر الصيني شاجون.

    كلمات دالة:
    • ساوثهامبتون،
    • تشونغتشينغ،
    • تشنغدو ،
    • الصين،
    • سفينة تايتنك
    طباعة Email