خصائص المقاتلة الفرنسية "رافال" التي اشترت مصر 30 منها

وقعت مصر وفرنسا عقد توريد 30 طائرة من طراز "رافال" وذلك من خلال القوات المسلحة المصرية وشركة "داسو أفياسيون" الفرنسية على أن يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلي يصل مدته كحد أدنى 10 سنوات.

أشهر المقاتلات عالمياً

تُعد "مقاتلات رافال الفرنسية واحدة من أشهر المقاتلات الحربية بعيدة المدى، طورتها فرنسا العام 2006، وكانت مصر أول دولة أجنبية تعاقدت على شرائها.

وكانت فرنسا قد باعت لمصر 24 طائرة "رافال" وفرقاطة متعددة المهام وسفينتين حربيتين من طراز ميسترال خلال عام 2015 في عقود قيمتها نحو ستة مليارات يورو، وأثار ذلك حينها جدلاً واسعاً بين مراقبين وسياسيين حول الهدف الحقيقي لهذه الصفقة والأغراض المتوقع استخدام الطائرات فيها.

خصائص المقاتلة

تنتمي رافال إلى الجيل الرابع بلاس (+). تتمتع بمزايا تقنية سرية تتيح التخفي عن الرادار، وهي أصلاً مزودة برادار له القدرة على توفير مسح إلكتروني لا مثيل له بين منافساتها.

تنفرد رافال أيضاً بقدرتها على استحداث خرائط مفصلة ثلاثية الأبعاد للأرض تحتها.

تصل سرعتها إلى 1.8 ماخ؛ أي ما يعادل 1912 كم / الساعة، ويصل مداها إلى 3700 كم.

يمكن للمقاتلة الفرنسية التحليق على ارتفاعات تتجاوز 15 ألف متر، وتغيير ارتفاع التحليق (التحليق الرأسي) بسرعة 300 متراً في الثانية.

طول المقاتلة الفرنسية إلى 15.30 متر، والمسافة بين الجناحين 10.8 متر، ووزنها 10.3 طن، وارتفاعها 5.30 متر.

وهناك 3 فئات من مقاتلات رافال: النسخة البحرية ونسختان تعملان في المطارات البرية.

 

يتمتع رادار الطائرة بالقدرة على تعقب 40 هدفاً في آن واحد، والاشتباك مع ثمانية من تلك الأهداف، وتصل سرعة الطائرة القصوى إلى 2450 كيلومتراً في الساعة، أما أقصى ارتفاع فهو 50 ألف قدم.

أما بالنسبة للتسلح، فهي قادرة على حمل نحو 9 أطنان من الذخيرة من صواريخ موجهة وقنابل، ولمقاتلة مزودة بمدفع رشاش من عيار 30 ملم وتحمل صواريخ "جو جو" و"جو أرض" موجهة، بحسب "يورونيوز".

كلمات دالة:
  • رافال ،
  • مصر،
  • رادار،
  • صواريخ
طباعة Email