من أجل الضفادع.. إستونيا تغلق طريقاً رئيساً

قررت السلطات في العاصمة الإستونية إغلاق طريق مزدحم خلال الليل في أبريل كي يتسنى لآلاف الضفادع الانتقال إلى أماكن تكاثرها في مأمن من السيارات التي قد تدهسها.

ويساعد متطوعون عادة في حمل الضفادع عبر الطرق في الربيع، ويقولون إنهم أنقذوا 97 ألفاً منها في الأعوام الماضية منها ألفان في العام الماضي على الطريق الذي تقرر إغلاقه في العاصمة تالين.

لكن في ظل استحالة تحقيق ذلك هذا العام بسبب جائحة كورونا أصبح الحل الوحيد للحفاظ على هذه الحيوانات البرمائية هو غلق الطرق. ونظراً لأن سطح الأرض الدافئ بسبب حرارة الشمس يجعل البرمائيات بطيئة وأميل للنعاس فقد يتكدس ما يصل إلى 300 منها في المرة الواحدة مما يجعلها عرضة لخطر الدهس من السيارات.

طباعة Email