الضوء والأوكسجين يعالجان الزهايمر

في خضم البحث عن أسباب الزهايمر وعلاجه، يعود العلماء دوماً للويحات الشيخوخية في المادة الرمادية من الدماغ باعتبارها اللاعب المركزي المسبب للمرض. وقد توصل باحثون من جامعة طوكيو، وفق ما جاء عبر موقع «نيو أطلس» إلى مقاربة جديدة قائمة على ذرات مؤكسدة قابلة للحقن يتم تفعيلها من خلال الأشعة ما دون الحمراء.

وقام العلماء بتطوير جزيئة صغيرة وصفت على أنها محفز ضخ الأوكسجين بواسطة الضوء وتستهدف البنية المثنية النشوانية وتعمل على تفكيك اللويحات. ولا تفعل ذلك إلا عبر التوجيه حيث تبقى في حالة من الخمول إلا أن يتم تفعيلها بواسطة الأشعة تحت الحمراء القريبة. وعندها تقوم الخلايا المناعية في الدماغ المعروفة بالخلية الدبقية الصغيرة بتنظيف الفوضى وإزالة البقايا والإبقاء على الخلايا السليمة فقط.

وقد تمت دراسة التقنية على الفئران الحية المصابة بالزهايمر، حيث قام العلماء بحقن الجزيئة مباشرةً في أدمغة القوارض وتفعيلها بواسطة مجسّ يلقي الضوء على الأدمغة لمدة نصف ساعة في اليوم على مدى أسبوع. وتبين في النتائج عن انخفاض هائل في البروتين النشواني.

طباعة Email