معماري يتخلى عن أعماله الرقمية لأضرارها «المروّعة»

تخلى المعماري الأسترالي كريس بريشت عن خططه لبيع عدد الأعمال الفنية الرقمية بسبب التأثير البيئي الضار لتلك الرموز الرقمية.

وعبر مقطع فيديو نُشر على حسابه على منصة «انستغرام»، قال بريشت إن الرموز غير القابلة للاستبدال توفر للمبدعين فرصة مثيرة لكسب المال، بيد أنها وبالمقابل تصدر انبعاثات كربونية بأضرار «مروّعة» بيئياً وهي مرتبطة بإنشاء تلك الرموز الرقمية، ما أسماه «ذنباً بيئياً» يحده لإعادة التفكير والتراجع عن بيع أعماله الفنية الرقمية الثلاث باستخدام تقنية «بلوك تشين».

وللتفصيل أكثر في تلك الأضرار التي تخلّفها التقنية، فإن المعماري بريشت احتسب بأن الأمر سيكلف استهلاك كهرباء بقدر ما سيتم استهلاكه في 20 عاماً، قائلاً: «إن (صك) رمز واحد من خلال تقنية بلوك تشين يساوي كمية الكهرباء نفسها التي استخدمها عادة في شهر واحد». مضيفاً إنه أراد إنشاء 300 رمز تبعاً لوجود ثلاث قطع فنية معتزماً وضع كل واحدة في إصدار من 100 رمز، مردفاً «كنت سأستخدم كمية الكهرباء التي استخدمها عادة في عقدين من الزمن».

طباعة Email