لماذا أحرقت فتاة هندية نفسها؟

أشعلت فتاة هندية تبلغ من العمر 15عاماً النيران في نفسها، بعدما تعرضت لحادث بشع ولم تجد من يدعمها مادياً ومعنوياً. لكن الواقعة كشفت عن جريمة أكبر، هي التحرّش بقاصر، وكانت السبب في أن تتدخل الشرطة لتكشف عن ما تتعرض له فتيات الهند خاصة في القرى النائية وتحديداً في ولاية أوتار براديش المصنفة الأولى في حوادث العنف ضد المرأة.

تقرير الشرطة أوضح أن سبب انهيار الفتاة لدرجة الانتحار حرقاً هو تعرضها لواقعة تحرّش من فتى في محيط سكنها، بعدما حاول مرات عديدة التحرش بها لفظياً، لكن في تلك المرة وبعد ردود أفعال الفتاة تجاهه من تجاهل وتعنيف، أقدم الشاب على التحرش الجسدي بها لإهانتها بسبب رفضها له.

الشرطة قامت بتحويل الفتاة إلى أحد مراكز التأهيل النفسي بمدينة كانبور لتلقي العلاج النفسي المخصص. وقال ناريندرا كومار سينغ مفتش الشرطة في هاميربور :بعد ظهر الاثنين الماضي قامت أسرة الفتاة بالقبض والتعدي بالضرب على الصبي المتحرش البالغ من العمر 16 عاماً. وكانت أسرة الضحية رفضت تقديم شكوى بواقعة التحرش رغم تواجد الشرطة في المكان، ومن ثم قامت الفتاة بإشعال النار في نفسها صباح الثلاثاء ما أرغم الأسرة على تقديم الشكوى لتفادي القبض عليهم بتهمة التسبب في انتحار الفتاة.

وبحسب بيان الأسرة، انزعجت الفتاة من المضايقات المتكررة، وبعد ذلك قامت برش الكيروسين على نفسها الثلاثاء وأضرمت النار في نفسها.

وأكمل المحقق ناريندرا كومار سينغ قائلاً إنه قبل إرسال الفتاة إلى كانبور لتلقي العلاج، سجلت أقوالها أمام القاضي، مضيفاً أنه سيتم اتخاذ مزيد من الإجراءات على أساس شكوى أسرة الفتاة وبالتالي عقاب المتهم حتى يكون عبرة لكل متحرش يعتقد أن الفتيات أضعف من أن يكون لديهن ردة فعل.

 

طباعة Email