غينيا ترصد حالة إيبولا وتعدل العد التنازلي للقضاء على المرض

قال متحدث باسم هيئة صحية اليوم الجمعة إنه تم اكتشاف حالة إصابة بفيروس إيبولا في غينيا مما يعني البدء من جديد في عد تنازلي بدأ في الأسبوع الماضي لإعلان البلد خاليا من الفيروس.

ورُصدت الحالة أمس الخميس في بلدة سولوتا في جنوب شرق البلاد على بعد أقل من 20 كيلومترا من موقع التفشي الحالي للفيروس الذي بدأ في فبراير.

وقال المتحدث "لم يتضح بعد إن كانت حالة مخالطة. التحقيقات مستمرة".

وأصيب 15 شخصا في غينيا بفيروس إيبولا توفي 9 منهم منذ بدء التفشي. ويعد هذا أول ظهور للفيروس منذ أسوأ تفش له في غينيا وليبيريا وسيراليون بين 2013 و2016 عندما أودى بحياة أكثر من 11 ألفا.

وبدأت غينيا في نهاية فبراير شباط حملة تطعيم للحد من انتشار الفيروس الذي يسبب نزيفا حادا وفشلا في الأعضاء وينتشر عبر ملامسة سوائل الجسد.

طباعة Email