طالب سابق يجمع 27 ألف دولار لمعلمه الذي شرّده كورونا

سرعان ما وجد معلم نفسه في حاجة عندما ضرب فيروس كورونا أمريكا، حيث أجبر أستاذ على العيش في سيارته، لكن مصيره تغير عندما التقى أحد طلابه السابقين.

خوسيه فيلارويل (76 عامًا) يعيش في سيارته منذ ما يقرب من عام في مدينة فونتانا بكاليفورنيا الامريكية، وُيعرف باسم "السيد V" من قبل طلابه، وقد عمل كمدرس بديل في العديد من المدارس وفي مختلف المستويات الصفية. 

قبل عام انقلبت حياة جوزيه رأسًا على عقب، بسبب اجتياح فيروس كورونا وانقطاع الدروس، وبالتالي أصبح غير قادر على توفير المال لمجابهة متطلبات الحياة. 

يقول جوزيه: "لقد تغير وضع المدرسة تمامًا وانتهت وظيفتي كمدرس كبديل"، مضيفاً  في مايو الماضي قدمت استقالتي،وتمكنت من تكوين ملف القيام والقيام بجميع  الترتيبات اللازمة للحصول على معاش تقاعدي. حصلت على الشيك الخاص بي ، لكن هذا الشيك لم يدم طويلاً لأنني كنت مدينًا بالفعل".

عمل جوزيه في التعليم لعقود من الزمن، حيث ضمن لعائلته في الولايات المتحدة والمكسيك، وطنه الأم، حياة كريمة، ومع ذلك لا يملك الآن سقفا يحميه ليتخذ من سيارته مسكنا منذ عام.

يقول جوزيه: "سيارتي بمثابة وسيلة نقل، وغرفة طعام، وغرفة نوم".

قبل أسابيع قليلة، رأى ستيف نافا، الطالب السابق لـ "السيد V" جوزيه في سيارته.

يقول ستيف: "عادة ما أراه كل يوم تقريبًا وقررت التحدث التحدث إليه ومعرفة وضعه ". لقد شعرت بالأسى والحزن بشأن حقيقة الوباء وكيف ترك المعلمين عاطلين عن العمل، ومن المحزن أن ترى أحد معلميك يمر بهذا الأمر، لذا فهو يمنحك فقط الرغبة في المساعدة".

متأثرًا بحالة معلمه السابق، قرر ستيف أن يفعل شيئًا لأجله، ويقول: "أخبرته أنه بفضله حصلت على عمل في مشروع وأنه ساعدني في امتحان الرياضيات".

أولاً، تبرع ستيف بـ 300 دولار (250 يورو) لمساعدة جوزيه في الخروجمن محنته. بعد ذلك، تحدث ستيف عن الوضع غير المستقر لـ "السيد V" على تيك توك، حيث كان يأمل في جمع 5000 دولار لمساعدة معلمه، لكن النتيجة ستتجاوز توقعاته، وتمكن من جمع مبلغ 27 ألف دولار (22624 يورو).

في عيد ميلاد جوزيه الـ 77، أقام ستيف وزملاؤه السابقون حفلاً صغيرًا على شرفه، حضره عمدة المدينة، أكويانيتا وارين، الذي كان بدوره طالبا سابقا لجوزيه، وقام ستيف ورفاقه بتقديم شيك بقيمة 27000 دولار لمعلمهم، تم جمعه من خلال التبرعات عبر الإنترنت، بحسب موقع (demotivateur) الفرنسي.

وبهذا المبلغ الجميل، يخطط جوزيه بدوره لمساعدة المحتاجين.

كلمات دالة:
  • ستيف نافا،
  • خوسيه فيلارويل،
  • الولايات المتحدة،
  • المكسيك،
  • فيروس كورونا
طباعة Email