حديث الروح

لولا ابتسامُ الفنِّ فيما حَوْلَهُ

ظَلَّ الوجودُ جَهامةً وجَفاءَ

بالفنِّ عالجتِ الحياة َ طبيعة ٌ

قد عالجتْ بالواحةِ الصحراء

تأوي إليها الروحُ من رمضائها

فتُصيب ظِلاًّ، أَو تُصادِفُ ماءَ

وأكنَّتِ الفنّ الجميلَ خميلة ٌ

رمتِ الظِّلالَ، ومدَّتِ الأفياءَ

 شاعر مصري (1868 - 1932)

 

طباعة Email