الأمير فيليب يغادر المستشفى بعد التعافي من جراحة في القلب

غادر الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، اليوم الثلاثاء مستشفى في لندن كان مكث فيه للتعافي من جراحة في القلب.

وكان تم إدخال الأمير /99 عاما/ لأول مرة إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن في 16 فبراير لتلقي العلاج بعد إصابته بعدوى.

وبعد ذلك، تم نقله إلى مستشفى آخر في لندن، هو مستشفى سانت بارثولوميو، حيث أجرى الأطباء فحوصات له ووضعوه تحت الملاحظة بسبب مشكلة في القلب موجودة من قبل ذلك.

وعاد الأمير بعد ذلك إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في الخامس من مارس، إلى أن غادره اليوم الثلاثاء.

وأظهرت صور للحظة خروجه نصب ألواح بيضاء حتى يكون بعيدا عن عدسات الصحافة.

وتم تصويره لاحقا وهو يجلس على المقعد الخلفي بسيارة.

ولم يتضح ما إذا كان الأمير سيعود إلى قصر باكنغهام في لندن، أو إلى قلعة وندسور، على بعد 33 كيلومترا غرب لندن، حيث تقيم الملكة منذ أشهر.

 

طباعة Email