"ديزني" تهدد عرش "نتفليكس" وقد تطيح بها في غضون 3 سنوات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تشير التوقعات إلى أن شركة "نتفليكس" قد تخسر موقعها كأكبر شركة بث تدفقي في العالم بحلول 2024، وذلك على خلفية النمو الهائل الذي حققته مجموعة "ديزني" بعد إطلاق خدمتها المنافسة، "ديزني+" في عام 2019.

ووفقاً لصحيفة "غارديان" البريطانية، من المتوقع أن تسرق "ديزني" التاج من "نتفليكس" في غضون ثلاث سنوات، بعد أن عدلت الشركة توقعاتها الأولية بشأن عدد المشتركين لديها.

في وقت سابق من الشهر، أعلنت المنصة الرئيسية للمجموعة "ديزني +" عن اجتياز 100 مليون مشترك عالمياً، وهو إنجاز استغرق منافستها "نتفليكس" عقداً من الزمن لتحقيقه. ومع احتساب أرقام المشتركين في نظام خدمة بث الفيديو الرياضية "إي أس بي أن+" وخدمة الاشتراك في "هولو" التابع للمجموعة في الولايات المتحدة، فإن الزيادة في عدد المشتركين ستضع "ديزني" على الطريق لاقتلاع "نتفليكس" بحلول عام 2024، وفقاً للتقديرات.

وكانت قصة نجاح "ديزني" التي قادها امتياز "ستار وورز" قد فاقت توقعات الإدارة التي قدرت الوصول إلى 90 مليون مشترك في غضون خمس سنوات. عدلت تقديراتها في ديسمبر، حيث ضاعفت هدفها ثلاث مرات إلى 260 مليون مشترك بحلول عام 2024 وضاعفت ميزانية المحتوى الخاص بها إلى 15 مليار دولار، وهو ما سطر مكانتها كقوة رئيسية في حروب البث العالمية.

وبالمقارنة، أعلنت "نتفليكس" الشهر الماضي أن لديها 203.7 مليون مشترك، في حين يقدر أن هناك 147 مليون مستخدم عالمي منتظم لـ "آمازون برايم فيديو"، وهي موطن الدوري الممتاز لكرة القدم وكرة القدم الأميركية.

قال المحلل في شركة "أمبير أناليسيس"، ريتشارد بيرتون: "لا تزال "ديزني+" بنصف حجم "نتفليكس"، لكنها وصلت إلى هذا الانجاز في نطاق زمني غير مسبوق"، مشيراً إلى أن "ديزني+" سوف تتفوق على "أمازون برايم فيديو" في عام 2024 لتصبح ثاني أكثر خدمات البث التدفقي شهرة في العالم. وفيما ستبقى " نتفليكس" متصدرة المشهد حتى 2025 على الأقل، يتوقع مع وجود "إس اس بي ان +" و"هولو"، أن تتقدم شركة "ولت ديزني" ككل على "نتفليكس" في غضون عامين أو ثلاثة.

هذا في وقت تتوقع شركة التحليلات "أمبير أناليسيس" أن يصل عدد المشتركين في مجموعة " ديزني" إلى 266 مليون مشترك بنهاية عام 2023 مقارنة بعدد 269 مليون مشترك في "نتفليكس". وبعد ذلك بعام، أن يتم عكس الموقف، مع تحقيق "نتفليكس" 279 مليون مشترك بتراجع عن "والت ديزني" التي ستحقق 295 مليون مشترك.

وكان لافتاً أنه في وقت تتمتع "نتفليكس" بسنة قياسية على نطاق عالمي بعد إضافة 37 مليون مشترك جديد، في رقم يعد الأكبر في تاريخها، اثبتت "ديزني+" انها أكبر فائز، على سبيل المثال، في المملكة المتحدة، على الرغم من ضآلة أرشيف محتواها مقارنة بالمنافسين.

لكن المجموعة المدركة لأهمية التدفق الثابت للبرامج التلفزيونية والأفلام الجيدة في سباق التسلح على المحتوى، أعلنت عن إضافة أكثر من 100 عنوان جديد للخدمة كل عام. كما أطلقت خدمة البث "ستار" الشهر الماضي، وضاعفت كمية المحتوى التي تقدمه مع البرامج المصممة لجذب جمهور أكبر، مثل مسلسلات "الضياع"، و"ربات بيوت يائسات، و"أكس فايلز".

طباعة Email