أعجبته السيارة فخرج وسرق أول بنك صادفه وعاد بثمنها!

أعجبته السيارة، تفحصها جيداً وطلب تجربتها، إلا أن المشكلة أنه لا يملك ثمنها.. لا مشكلة فالبنوك تفي بالغرض، خرج من المعرض بالسيارة نفسها ثم سطا على أول بنك صادفه بالطريق ثم عاد للمعرض طالباً إتمام عقد البيع.  

قصة هذا الرجل الأمريكي مضحكة بعض الشي، إلا أنها واقعية وحقيقة، حيث سيدفع أمريكي 20 عامًا من حياته بعد أن قضت إحدى المحاكم في ولاية تكساس، بسجنه؛ لمحاولته شراء سيارة أعجبته وأراد امتلاكها والتباهي بها. وفقاً لموقع "سبق" الالكتروني.

وصدر الحكم ضد إيريك وارين، البالغ من العمر 50 عامًا، طِبقًا لموقع "كي إكسان" الإخباري، بعد إدانته في جريمة عجيبة.

وكان وارين قد توجه إلى إحدى وكالات بيع سيارات "بي إم دبيلو" صبيحة 7 يونيو من 2019؛ حيث أعجبته سيارة بشدة وأراد اقتناءها، وطلب من مسؤول البيع أن يجرب قيادتها ريثما تنتهي كتابة عقد الشراء.

ولكن "إيريك" سارع بالتوجه إلى أحد المصارف وهدد موظفًا بسلاح ناري، قبل أن يسلمه ورقة يهدده فيها بإعطائه 10 آلاف دولار من فئات 50 و100 ودولار، وإلا سيكون مصيره الهلاك؛ حسب موقع " الحرة".

وبعد نحو ربع ساعة، عاد اللص إلى مركز بيع السيارات، ودفع 3000 دولار من الأموال المسروقة دفعة أولى للسيارة.

وذكر موقع "كي إكسان" أنه أثناء الانتهاء من عملية تجهيز عقد الشراء، تلقّى موظفٌ مكالمة بشأن سرقة مصرف قريب؛ ليدرك من خلال المواصفات أن السيارة التي استُخدمت في عملية السطو تُطابق السيارة التي يعتزم إيريك شراءها.

وتمكن الموظف من إبلاغ الشرطة دون أن يُلفت انتباه اللص؛ لتسارع بالقبض عليه لاحقًا، وبحوزته مبلغ 5086 دولارًا نقدًا مع مسدس مزيف استُخدم في عملية السرقة وعليه بصمات أصابعه.

وقد أقر المتهم بأنه مذنب في عملية سطو على المصرف في أغسطس 2020؛ ليصدر عليه الحكم مؤخرًا بالسجن لمدة عقدين من الزمن.

طباعة Email