فرحون بفعلتهم الشنيعة.. أطباء يلهون بأعضاء المرضى في غرفة العمليات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بينما يستلقي المريض على سرير غرفة العمليات ويسلم جسده للأطباء المختصين لإجراء العملية الجراحية اللازمة، لن يخطر في باله على الإطلاق أن تتحول أعضائه إلى لعبة يلهو بها من هم منوطين بسلامته وحياته، وللأسف هذا ما حدث في إحدى المستشفيات. حيث فتحت السلطات الصحية في ولاية ميشيغان الأميركية تحقيقا عاجلاً، وذلك بعد نشر صور على "إنستغرام"، تظهر أطباء وممرضين في غرفة العمليات، وهم يتباهون بأعضاء أزيلت من جسد مريض، عقب عملية جراحية.

وبحسب موقع "سكاي نيوز عربية" فقد أظهرت الصور مريضا ممددا في غرفة العمليات، بينما وقف أكثر من طبيب وممرضون أمامه وهم يحملون أجزاء بدت وكأنها أعضاء وأنسجة أزيلت من جسمه.

وتم إرفاق إحدى الصور التي تظهر طبيبا يحمل عضوا بشريا غير واضح بسبب الدماء التي غطته بتعليق يقول: "هذه اللعبة الجديدة في غرفة العمليات.. هل يمكنك تخمين وزن هذا العضو".

وقد عرّفت المجموعة التي تقف وراء هذه المنشورات على أنهم عاملون بمجال التوليد وأمراض النساء في مشفى تابع لمؤسسة "سبيكتروم هيلث" في غراند رابيدز بميشيغان. وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومن جانبها قالت "سبيكتروم هيلث" في بيان، إنها فتحت تحقيقا في الحادثة، مشيرة إلى "شعورنا بالصدمة لنشر مثل هذه الصور على إنستغرام. نعمل على حلّ هذه المشكلة، وضمان عدم تكرارها في المستقبل".

وبدورها علقت المؤسسة الوطنية للدفاع عن المرضى على الحادثة بالقول: "حذف إنستغرام الصور. نؤكد أن قطاع الرعاية الصحية يجب أن يظل بعيدا عن مثل هذه الممارسات، فحياة المرضى وخصوصيتهم أمر لا يجب الاستهتار به على الإطلاق".

طباعة Email