إيلون ماسك يثير استياء سكان جزيرة إندونيسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أفاد سكان جزيرة بياك الواقعة في محافظة بابوا الإندونيسية الذين عُرضت جزيرتهم كموقع إطلاق محتمل لمشروع إيلون ماسك، أن منصة إطلاق "سبيس إكس" ستدمر بيئة الجزيرة وتشرد الناس من منازلهم.

وأوضح سكان الجزيرة رئيس الملياردير المالك لشركة تيسلا أن شركته غير مرحب بها على أراضيهم، وأن وجودها سيدمر النظام البيئي لجزيرتهم ويدفع الناس لترك منازلهم، نقلاً عن صحيفة "غارديان" البريطانية.

سبق للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أن عرض خلال شهر ديسمبر الماضي على ماسك استخدام جزء من جزيرة بياك الصغيرة في بابوا للأغراض الفضائية، ومن جهته صرح ممثل عن الحكومة الإندونيسية لصحيفة الغارديان هذا الأسبوع إن ميناء الفضاء المخطط له يجري تطويره بالتشاور مع حكومة بابوا والمجتمعات المحلية، وأن تطوير بياك باعتبارها "جزيرة فضائية" من شأنه أن "يجلب آثاراً اقتصادية إيجابية" لسكان الجزر.

بيد أن سكان بابوا في بياك يعارضون الخطوة بشدة قائلين إن منصة الإطلاق الفضائية ستؤدي لإزالة الغابات، وزيادة الوجود العسكري الإندونيسي، وتهديد مستقبلهم على الجزيرة كما يقولون.

بدوره، أوضح زعيم إحدى القبائل في الجزيرة، مانفون سروي، إنه يخشى أن يُجبر البابوايون على ترك منازلهم، قائلاً: "ميناء الفضاء هذا سيكلفنا أراضي الصيد التقليدية مما يضر بالطبيعة التي يعتمد عليها أسلوب حياتنا".

من جانبها، تهدف وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس أيضا إلى تطوير موقع كبير لإطلاق الصواريخ في جزيرة بياك بحلول عام 2024.

طباعة Email