أول تعليق من قصر بكنغهام على مقابلة ميغان وهاري

قالت الملكة إليزابيث والأسرة الملكية في بريطانيا اليوم الثلاثاء إنهم شعروا بالحزن عندما علموا بالتجارب التي مر بها الأمير هاري وزوجته ميغان، وأضافوا أنهم سيتناولون القضايا المتعلقة بالعرق التي أثارها الزوجان في مقابلة مع أوبرا وينفري.

وقال قصر بكنغهام في بيان "تشعر الأسرة بأكملها بالحزن لمعرفة مدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان".

وأضاف البيان "القضايا المثارة، خاصة تلك المتعلقة بالعرق، تبعث على القلق. وعلى الرغم من أن بعض الروايات قد تتباين، فإنها تُؤخذ بجدية بالغة وستتعامل معها الأسرة بخصوصية".

وتابع البيان "هاري وميغان وآرتشي سيظلون دائما أفرادا محبوبين جدا في العائلة".

 

طباعة Email