قاض برازيلي يلغي إدانات الرئيس السابق لولا دا سيلفا

ألغى قاض بالمحكمة العليا البرازيلية اليوم الاثنين الإدانات الجنائية للرئيس اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، في خطوة قد تسمح للسياسي الذي يحظى بشعبية بخوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

وفي حكم مفاجئ، قال القاضي إدسون فاكين إن محكمة في مدينة كوريتيبا بجنوب البلاد لم تكن لديها سلطة محاكمة لولا بتهم فساد وتجب إعادة محاكمته أمام المحاكم الاتحادية في العاصمة برازيليا.

وأعاد الحكم، الذي ستراجعه المحكمة العليا بكاملها، إلى لولا حقوقه السياسية وربما يفتح الباب أمامه للفوز في السباق الرئاسي لعام 2022 الذي يُتوقع أن يخوضه الرئيس جايير بولسونارو سعيا لولاية جديدة.

وحكم لولا البرازيل بين عامي 2003 و2011.

وسُجن وأدين بالفساد في 2018 مما منعه من خوض الانتخابات ذلك العام.

طباعة Email