حجبته في «واتساب» فأنهى حياتها

ارتكب زوج في البرازيل، جريمة بشعة للغاية، عندما قتل والدة أطفاله الثلاثة، طعناً حتى الموت، بسبب يبدو بسيطاً.

وذكرت صحيفة «الصن» البريطانية، أمس، أن إدغاردين دوس سانتوس، (34 عاماً)، قتل زوجته السابقة، بعد أن حظرته على تطبيق «واتساب».

وأضافت أنه طعنها بوحشية لدى وصولها إلى مقر عملها في مدينة أوروكوي، شمال شرقي البرازيل.

وأظهرت لقطات سجلتها كاميرات المراقبة، القاتل ينتظر ميندونكا (32 عاماً)، التي تعمل خادمة في مكان عملها لنحو 40 دقيقة. ورصدت الكاميرات لحظات كان القاتل يهاجم الأم الشابة. وبعد أن ابتعد قليلاً عن جسد القتيلة، عاد وطعنها مرات أخرى.

وذكرت تقارير محلية، أن الجريمة تمت، بعد أن حجبت الأم زوجها السابق على تطبيق التواصل الفوري «واتساب».

طباعة Email