الخارجية المصرية تكشف آخر التطورات حول مقتل مصري في السعودية

أصدرت وزارة الخارجية المصرية، أمس الأحد، بيانا جديدا بشأن آخر التطورات في واقعة مقتل المواطن حسن العشري في المملكة العربية السعودية.

وجاء في البيان، المنشور على صفحة الوزارة على فيسبوك، "تواصل الخارجية المتابعة اللصيقة لواقعة مقتل المواطن المصري المرحوم عشري محمد حسن بالرياض".

وأضاف: "قام د. إيهاب عبد الحميد، قنصل جمهورية مصر العربية في الرياض، صباح اليوم 7 مارس الجاري بزيارة مصلحة الطب الشرعي، وعقد اجتماع مع مديرها، للتأكيد على اهتمام السلطات المصرية بالقضية وبسرعة انتهاء الإجراءات اللازمة لنقل جثمان الفقيد إلي أرض الوطن في أسرع وقت".

وتابع البيان: "كما قام القنصل بزيارة المواطن المصري المصاب في الحادث حسين أسامة محمد حسن بالمستشفى، والتقى بالأطباء المتابعين لحالته وبمدير المستشفى، وذلك للاطمئنان على حالته الصحية".

أشار البيان إلى أنه "تستمر القنصلية في التواصل بشكل مستمر مع ذوي المتوفي لاطلاعهم على مجريات القضية والإجراءات التي تتخذها القنصلية أولا بأول والخطوات المقرر اتخاذها لاستكمال التحقيقات وإحالة القضية للقضاء".


وقالت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم عبيد، الجمعة، إنها تتابع مع السفارة والقنصلية المصرية في السعودية التحقيقات في حادث مقتل مواطن مصري بأعيرة نارية، بحسب بيان للوزارة.

وأضافت أنها تتابع جميع التفاصيل القانونية من تحقيقات أولية، بالإضافة إلى متابعة الحالة الطبية للمواطن المصاب حيث استقرت حالته وتم نقله إلى مستشفى شميس في الرياض.

وأوضحت الوزيرة أن السلطات السعودية قامت بالقبض على المتهم بقتل المواطن المصري وإصابة ابن أخيه، حيث يخضع المتهم الآن للتحقيقات.

وأكدت أنه سيتم متابعة نقل جثمان المتوفى عقب انتهاء الإجراءات القانونية اللازمة، مؤكدة ثقتها في سير التحقيقات والإجراءات القانونية في المملكة.

وأشار البيان إلى أن التحقيقات الأولية في الرياض كشفت أن الحادث وقع نتيجة خلاف بين مواطن سعودي (مطلق النار) وبين المجني عليه وابن شقيقه، حول نقل حمولة خضروات.

وأوضح أن القتيل هو عشري محمد حسن والمصاب (ابن أخيه) حسين سامي محمد حسن وهما من قرية أولاد الشيخ بمركز مغاغة بمحافظة المنيا جنوبي مصر، مشيرا إلى أن الوزيرة تقدمت بخالص العزاء إلى أسرة الضحية.

طباعة Email