انفطر قلبه حزناً.. طبيب أردني يموت صبيحة استئصال عين طفلته المصابة بالسرطان

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن موجة من الحزن، عقب وفاة طبيب الأسنان خالد عبيدات، صبيحة يوم إجراء طفلته لعملية استئصال العين، بعد إصابتها بورم سرطاني استدعى إجراء العملية.

وتداول الناشطون آخر منشور للطبيب الشاب، حيث أعلن فيه عن تشخيص طفلته البالغة عامين، بورم في العين.، حيث نشر على الفيسبوك قائلاً: "‏لا حول لنا ولا قوة إلا بك يا الله عملية سلمى لإزالة العين يوم الأربعاء أرجو منكم الدعاء لها وأن يلهمنا الصبر.. الحمدلله رب العالمين فإنه بسم الله ومن الله والى الله.."

ولم تعلن نقابة أطباء الأسنان الأردنية في خبر نعيها لعبيدات سبب الوفاة، واكتفت بنشر الخبر عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك: "ينعى نقيب وأعضاء مجلس نقابة أطباء الأسنان الأردنيين بإذن الله تعالى زميلهم الدكتور خالد وليد عبيدات صاحب الابتسامة والخلق الطيب والمهنية العالية والذي انتقل الى رحمة الله تعالى".

وفي منشور آخر على صفحته في الفيسبوك، كتب المرحوم: " #اللهم_اشفي_سلمى_من_السرطان  .. شاركوها لعل الله يستجيب لدعوة أحدنا أقرب إلى الله.. اللهم أنى استودعتك سلمى فهي قطعه من قلبي اللهم اشفها شفاء لا يغادر سقما اللهم بحق اسمك الاعظم يا حي يا قيوم يا حنان ويا منان بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام ان تشفيها وتحفظ عينها من السرطان وتحفظها منه وتجنبها العملية يوم الأربعاء يا الله يا رب العالمين. #اللهم_اشفي_سلمى_من_السرطان".

وبعد وفاة الوالد، ستبقى سلمى بعين واحدة، وكأن الله أحب أن يترأف بقلب أبيها.. جاء الصباح، وجاء الموعد. وجاء الخبر بإعلان وفاة الطبيب خالد عبيدات.

طباعة Email