البحث عن تماسيح هربت من مزرعة تضم 5 آلاف تمساح في جنوب إفريقيا

تواصل الشرطة في جنوب إفريقيا بحثها عن تماسيح صغيرة هربت من مزرعة في جنوب البلاد بعدما نجحت في استرجاع عدد منها، على ما أفادت السلطات المحلية.

وقد أفضت عمليات البحث حتى الساعة إلى الإمساك بـ34 من هذه الحيوانات من فصيلة تماسيح النيل والتي هربت من حفرة في سياج مزرعة على بعد أكثر من 150 كيلومترا شرق كيب تاون، على ما أعلنت ناطق باسم الهيئة البيئية في مقاطعة كيب تاون (كايب نيتشر) الجمعة.

وأقرت السلطات بأنها لا تعرف العدد المحدد للحيوانات الهاربة، غير أن الناطقة باسم الهيئة بترو فان رين قالت لوكالة فرانس برس إن المزرعة التي هربت منها الحيوانات كانت تضم أكثر من خمسة آلاف تمساح، غير أن عدد الحيوانات الهاربة "أقل بكثير".

وأضافت "لا نظام تعقب لهذه الحيوانات ومن الصعب التكهن بالعدد".

وكانت الشرطة المحلية أنشأت "فريقا خاصا" للعثور على التماسيح التي ويراوح طولها بين 1,2 متر و1,5 متر.

وأوضح الناطق باسم وزارة البيئة المحلية جيمس برنت ستيان لوكالة فرانس برس أن المزارع في الموقع تنبه الأربعاء إلى وجود "فجوة في السياج هرب منها عدد غير محدد بعد من التماسيح".

ولفت إلى أن أعمال بحث تجري حاليا بمشاركة شرطيين وناشطين بيئيين وأصحاب أرض ومزارعين.

ويجري الإيقاع بهذه الحيوانات من خلال "أفخاخ بشرية" وهي أقفاص يوضع فيها طعم على طول البحيرة، بحسب رئيس هيئة "كايب نيتشر" رازينا عمر في بيان.

 

طباعة Email