العصابات الإجرامية تشتكي بسبب كورونا

أثر وباء كورونا على الإنسان في شتى المناحي الحياتية حيث فرضت معظم الدول اجراءات احترازية أثرت على مداخيل الناس المالية.

فقد نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية خبرا جاء فيه ان رئيس إحدى مجموعات الجريمة المنظمة في اليابان صرح بأن "الأعمال التجارية" التي يقوم بها تعرضت لضربة كبيرة بسبب جائحة كورونا التي أثرت سلبا على الأرباح.

وحسب الصحيفة، فان المجموعة المعروفة باسم "ياكوزا" تشتهر بكونها تجني أموالا من خلال وسائل غير قانونية مثل المقامرة وتهريب المخدرات والإشراف على الأعمال التجارية المشروعة عبر تشغيل أكشاك الطعام خلال المهرجانات والأحداث، التي تم إلغاؤها أو تقليص حجمها إلى حد كبير بسبب الجائحة وفق صحيفة الشرق الأوسط.

وفي هذا الاطار، قال رئيس "ياكوزا" الذي لم يذكر اسمه لصحيفة "ديلي شينشو" اليابانية إن الحفاظ على الدخل أثناء الوباء أصبح "مستحيلا"، مضيفا "أننا في العادة نجني أرباحا كبيرة من الأشخاص الذين يزورون الأضرحة في نهاية العام والعام الجديد. لكن هذا العام بسبب كوفيد-19 أصبح الأمر مستحيلا". وتابع "بالمقارنة مع السنوات السابقة فإن أرباحنا ليست سوى ثلث ما نحققه في العادة"، مشيرا إلى أن "عدد أكشاك الطعام التي نشغلها قد تقلص بسبب الإجراءات الحكومية لمكافحة الوباء بالإضافة إلى تضاؤل أعداد الحشود التي تزور الأضرحة".

طباعة Email