حديث الروح

الآن قَد صَحَّ لي حَقاً بِلا كَذِب

مِن كَثرَةِ الحُرفِ أَنّي مِن ذَوي الأَدَبِ

لأَنَّ لِلدَّهرِ أَحوالاً تَدُلُّ عَلى

أَنَّ الَّذي نابِهٌ مِنهُ بِمُنقَلبِ

كَم قائل قَد رأى حالي وَقَد رَزَحَت

مَقالة صَدَرَت عَن قلب مُكتَئِبِ

حَتّى مَتى أَنتَ لا تنفَكُّ مُغتَرِباً

تَعتاض مُرتَغِباً بِالبؤسِ وَالتَعبِ

 شاعر عباسي (توفي 1025م)

 

 

طباعة Email