حديث الروح

إِنَّ العُيونَ عَلى القُلوبِ شَواهِدٌ

فَبَغيضُها لَكَ بَيِّنٌ وَحَبيبُها

وَإِذا تَلاحَظَتِ العُيونُ تَفاوَضَت

وَتَحَدَّثَت عَمّا تُجنُّ قُلوبُها

يَنطِقنَ وَالأَفواهُ صامِتَةٌ فَما

يَخفى عَلَيكَ بَرَيئُها وَمُريبُها

محمود بن الحسن الوراق شاعر عباسي (توفي 844م)

>

حديث الروح

طباعة Email