تأييد حكم السجن سنتين على متهمة في مصر سحلت فتاة حتى الموت

حكم القضاء المصري بالسجن سنتين على متهمة بسحل فتاة حتى الموت.

وذكر موقع صحيفة "الدستور" أن محكمة مستأنف النزهة قررت، اليوم، تأييد الحكم بسجن المتهمة سنتين وكفالة 10 آلاف جنيه، لإقدامها على سحل المجني عليها ندى شديد، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"سحل فتاة النزهة".

وكشفت التحقيقات أن المتهمة سحلت المجني عليها 15 دقيقة منذ الاصطدام بها بشارع حسن المأمون بالحي الثامن بمدينة نصر في القاهرة، واستمر ذلك حتى سقوط الجثة أمام مسجد عبد الله محمد كامل بمكان شيراتون بدائرة قسم شرطة النزهة بمسافة تتعدى 5 كيلومترات.

وثبت أن المتهمة رفضت مناشدة المواطنين والمارة الوقوف بالسيارة، خوفاً من التعدي عليها عقب الاصطدام بالمجني عليها.

وتبين أن المتهمة تبلغ من العمر 19 سنة، وأثناء قيادتها سيارتها بسرعة جنونية لم تنتبه للمجني عليها، واصطدمت بها وسحلتها حتى وفاتها.

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها، إن قانون العقوبات ينص على أن من تسبب خطأ في جرح شخص أو إيذائه بأن كان ذلك ناشئاً عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته القوانين والقرارات واللوائح والأنظمة، يعاقَب بالحبس مدة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تجاوز مئتي جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

طباعة Email