أخيراً.. خطيبان في العقد التاسع يقرران الزواج

لم يترك الثنائي التسعيني المقيم في كاتسكيلز بنيويورك، لا العمر ولا الوباء، يقف في طريق سعادته الزوجية، وهما بانتظار تلقي اللقاح الآن قبل البدء بالتخطيط لعقد قرانهما. 

الثنائي، جوي نولتون وجون شولتز، يشكلان الدليل القاطع على أن الحب لا حدود له، فعمرهما 94 عاماً ويفصل بين أعياد ميلادهما 12 يوماً فقط.

كان برعم حبهما قد زهّر في زمهرير شتاء قارص، وقد عقدا خطبتهما أخيراً.

قال شولتز للقناة التلفزيونية "سبكترم نيوز": "إنني أتوق للزواج من امرأتي الرائعة، إنها رائعة ولطيفة وذكية".

أخيراً وصلهما الخبر السعيد بعد موافقتهما على تلقي اللقاح، وستكون تلك جرعتهما الثانية، وهما يشعران بأنهما يستطيعان أخيراً البدء في التخطيط لحفل زفافهما.

قالت حفيدة جون، أميلي لوغران: "كنا نستعيد الأحداث، فما جرى كان عاطفياً، لأننا كنا حريصين جداً حولهم، وعلى أهمية حصولهما على اللقاح، والجميع يدرك ما يعنيه هذا الأمر لكل من يحيط بهما أيضاً". فوفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، فإن ثمانية من كل 10 وفيات بكوفيد-19 في هم ضمن الفئة العمرية 65 عاماً وما فوق.

تلك المعلومات أخذها الخطيبان على محمل الجد أثناء بحثهما عن اللقاح، وقد قدمت السناتور في الولاية، ميشيل هينشي، للزوجين شهادة تكريم لجهودهما.

قال الخطيبان إنهما سعيدان ببدء حياتهما معاً من دون قلق، وربما مع التخفيف قليلاً اجراءات التباعد "الاجتماعي".

طباعة Email