حاسة غامضة يهتدي بها الأخطبوط في العتمة

في دراسة قام بها مركز «روبين» الأكاديمي، كشف باحثون أن الأخطبوط يمكن أن يستشعر الضوء عبر أذرعه، حتى عندما لا يستطيع الرؤية. وحصل هذا النوع من الاكتشاف مصادفة، بينما كان الباحثون يدرسون أسباب تغير لون جلد «رأسيات القدم» إزاء الضوء.

وأجرى الباحثون، كما ذكر موقع «ذا برينت» سلسلةً من الاختبارات التي كشفت أن تسليط الضوء على ذراع الأخطبوط يجعله ينكمش حتى لو كان نائماً، أو حتى عند وجود الضوء على الناحية الأخرى عبر فتحة صغيرة تناسب الذراع من دون أن يكون الضوء مرئياً لعينيه.

ولتحديد كيفية عمل هذه الآلية، قام الباحثون بمزيد من الاختبارات التي تضمنت وضعيات تحتم على الأخطبوط مدّ ذراعه عبر فتحة صغيرة داخل حاوية طعام مغطاة غير شفافة.

ولدى تسليط الضوء على الذراع وفيما عينا الأخطبوط لا ترياه تمكن الحيوان من سحب ذراعه 84 % من الوقت. وطرأ تكيّف على السلوك والاستجابة مع تبدل الظروف إذ صارت ردود الأفعال أقوى وأسرع لدى الأخطبوط بعد بقائه أسبوعاً في العتمة، غير أن حدّة الضوء المطلوبة لتفعيل هذه الاستجابة تضاعفت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات