هايلي أرسيناو ناجية من السرطان تصبح أصغر أمريكية بطرف صناعي تزور الفضاء

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ستصبح الأمريكية هايلي أرسينو البالغة من العمر 29 عامًا، أول رائدة فضاء نجت من سرطان العظام وأول شخص لديه طرف صناعي يزور الفضاء وأصغر أمريكية تدور حول الأرض على الإطلاق.
ففي يناير، تم اختيار هايلي وهي مساعد طبيب للانضمام إلى طاقم أول رحلة فضاء مدنية في العالم.

وأعلن عن اختيارها للمهمة التاريخية يوم الاثنين مستشفى سانت جود لبحوث الأطفال في ممفيس بولاية تينيسي، حيث كانت أرسينو تتعالج من السرطان وهي طفلة وتعمل الآن مساعد طبيب في نفس المستشفى.

في وقت لاحق من هذا العام، ستنطلق هايلي من فلوريدا على متن صاروخ فالكون 9 من صنع شركة سبيس إكس، التي أسسها قطب الأعمال إيلون ماسك.

ولن يكون هناك رواد فضاء محترفون على متن المركبة الفضائية، فبدلاً من ذلك، سينضم إلى هايلي فائزان في مسابقتين وقائد الرحلة الملياردير جاريد إيزاكمان، البالغ من العمر 38 عامًا والذي سيتكفل بجميع مصاريف الرحلة.

يهدف إيزاكمان إلى استخدام الرحلة لجمع 200 مليون دولار (142 مليون جنيه إسترليني) لمستشفى سانت جود للمساعدة في علاج مرضى السرطان، وقال أنه سيتبرع شخصيا بنصف المبلغ، كما سيتم التبرع بعائدات مسابقة اليناصيب التي سيتم من خلالها اختيار شخص للانضمام إلى الرحلة الفضائية.

ومن بين المقاعد الأربعة المتاحة على المركبة الفضائية، تم عرض مقعد واحد على أحد العاملين في المستشفى.

ونقل موقع "بي بي سي" عن إيزاكمان قوله: "أردنا منذ البداية أن يكون أحد أفراد الطاقم شخصاً يمنح المهمة روح الأمل.. ولا يمكنني التفكير في شخص أفضل من هايلي للوفاء بهذه المسؤولية."

في سن العاشرة، أصيبت هايلي بسرطان العظام وخضعت للعلاج الكيميائي والجراحة لاستبدال بعض عظام ساقها بعظام اصطناعية.

ويخطط إيزاكمان اختيار والكشف عن أفراد الطاقم المتبقيين بحلول شهر مارس، أولهما سيكون الفائز في اليناصيب والثاني في مسابقة تطلب من رواد الأعمال تصميم متجر على الإنترنت باستخدام برنامج Shift4، وهو لشركة تكنولوجيا الدفع  أطلقها إيزاكمان.

بمجرد اختيار الطاقم، سيخضع الجميع لبرنامج تدريبي صارم لمدة أشهر، بما في ذلك محاكاة المهمة في انعدام الجاذبية.

وسينطلق الصاروخ من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، في وقت ما في نهاية عام 2021.

وستدور المركبتها الفضائية SpaceX Dragon حول العالم، وفي نهاية المهمة، ستعود المركبة إلى الغلاف الجوي للأرض لتهبط بمياه ناعمة قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة. 

وقالت هايلي: "أنا لست متوترة.. لقد قابلت المهندسين الرئيسيين للمهمة.. أثق بهم حقًا.. مقارنة بما مرتت به عندما كنت طفلة، لا أعتقد أن السفر إلى الفضاء سيكون مشكلة."

وأضافت: "إن تمثيل مرضى السرطان والناجين منه لشرف لي.. عندما تخضع لعلاج السرطان، فإنك تركز بشدة على حياتك في تلك المرحلة وقد يكون من الصعب حقًا التطلع إلى المستقبل.. آمل أن تسمح لهم هذه المهمة بالتخطيط لمستقبل مشرق." 

طباعة Email