فجوة بشرية تهدد «ناسا» بخسارة المليارات

تخشى وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، وذلك بعد أن أنفقت أكثر من 150 مليار دولار على محطة الفضاء الدولية، من أن النقص المحتمل لمركبات الإطلاق يهدد بترك المنصة المدارية بدون رائد فضاء أمريكي، الأمر الذي يشكل خطراً محتملاً على إجراءات السلامة والصيانة.ووفقاً لموقع «يو بي آي» الإخباري، صرح جوش فينش المتحدث باسم «ناسا» أن تلك الفجوة البشرية المحتملة لن تحدث إلا إذا واجه الطاقم مشكلة أجبرتهم على مغادرة المحطة الفضائية في وقت مبكر. وبتفسير موقف «ناسا»، أوضح فينش أنها تعتقد أن وجود شخص واحد على الأقل من الطاقم الأمريكي في المحطة هو «أفضل طريقة للحفاظ على العمليات آمنة»، مضيفاً أن «ناسا» تقترح حلاً بديلاً للفجوة البشرية، حيث تدرس شراء مقعد إضافي على صاروخ وكبسولة روسية من طراز «سويوز» ستطلق في فصل الربيع.

الجدير بالذكر أن «ناسا» أطلقت 6 رواد فضاء إلى المحطة الفضائية على متن كبسولة «سبيس إكس دراغون»، أربعة منهم في المدار حالياً.

طباعة Email