حب خيالي .. تفاصيل مثيرة في واقعة انتحار طبيب مصري

كشفت الجهات الأمنية في محافظة الدقهلية المصرية تفاصيل انتحار طبيب شاب بإلقاء نفسه في مياه النيل من أعلى كوبري طلخا وذلك عقب إلقائه باقة ورد في المياه.

وتبين من تحريات الجهات الأمنية أن الطبيب الشاب كان يعاني من اضطراب نفسي دفعه لعيش قصة حب وهمية في خياله مع فتاة من بنات أفكاره واعتقد خيانتها في عيد الحب فقرر الانتحار.

وأكد شهود عيان أن الشاب وقف على كوبري مدينة طلخا وكان بيده باقة ورد وظل يبكي فترة قصيرة ثم ألقى باقة الورد في المياه وصعد على حديد الكوبري وألقى بنفسه دون أن يقول كلمة واحدة وحاول عدد من الشباب إنقاذه لكن التيار سحبه وغرق، وفقا لموقع مصراوي.

وعثر على هاتفه المحمول وجرى الاتصال بأسرته واستدعاء أشقائه وبالفحص تبين أنه يعاني من اضطراب نفسي وجداني، وتنتابه حالات تخيلات وقضى فترات متقطعة بمستشفى الصحة النفسية.

وأشارت أسرة المتوفي في تحقيقات الشرطة إلى أنه ترك المنزل منذ شهرين وانتقل للإقامة بالمستشفى بعدما ظل يردد أنه ارتبط بعلاقة عاطفية بإحدى الفتيات وتبين أنها من نسج خياله.

وبسؤال طبيبه المعالج أكد أن الشاب يعاني من اضطراب نفسي وجداني ثنائي القطبية وتنتابه نوبات هوس واكتئاب وأنه يهيئ لنفسه علاقة عاطفية مع إحدى الفتيات من بنات أفكاره وظل يردد أحاديث ومواقف بينهما من نسج خياله ورجح أنه حضر للمنصورة للقاء حبيبته الوهمية وعندما لما يجدها صور له خياله خيانتها له فأقدم على الانتحار، مؤكدا اصابة مريض الاضطراب النفسي الوجداني ثنائي القطب بنوبات اكتئاب حادة قد تدفع للانتحار.

 

طباعة Email