يقتل جارته وهي تصلي الفجر .. ثم يطلب الإعدام

أقدم شاب عاطل من محافظة كفر الشيخ المصرية على قتل جارته، ربة منزل تبلغ 48 عاما، أثناء أدائها صلاة الفجر، بغرض سرقة مصوغاتها الذهبية لمروره بضائقة مالية.

وفي اعترافاته أمام جهات التحقيق كشف المتهم تفاصيل جريمته التي انتهت بمقتل جارته، حيث أكد المتهم أنه كان يمر بضائقة مالية وحاول الاقتراض من كل معارفه بلا جدوى فاختمرت في ذهنه فكرة سرقة جارته التي تقيم وحدها بصحبة زوجها المسن دون وجود أحد آخر يقيم بصحبتهما، وبكى المتهم خلال التحقيقات مطالبا بإعدامه: «عاوز أموت وأروح لها تاخد حقها منى»، وفق ما نشرته الوطن المصرية.

وروى المتهم أنه كان يراقب شقة المجنى عليها من نوافذ شقته القريبة من شقة القتيلة ومن العين السحرية في باب شقته، وظل يراقب لمدة 3 أيام، لكنه كان يخشى ضبطه أثناء السرقة فتراجع عن فكرة السرقة، لكنه أثناء مراقبة شقة المجنى عليها من العين السحرية أثناء أذان الفجر شاهد زوج القتيلة يخرج من الشقة في طريقه لأداء صلاة الفجر ولاحظ أنه ترك مفتاح الشقة في الباب من الخارج، وعقب ذلك فتح باب الشقة من الخارج بالمفتاح الموجود في الكالون، وتسلل إلى غرفة نوم المجني عليها، التي كانت مفتوحة وشاهدها تؤدي صلاة الفجر، فحاول سرقة مصوغاتها من الدولاب لكن المجني عليها شعرت به.

حاولت المجني عليها الصراخ والاستغاثة بالجيران فانقض عليها المتهم وخنقها حتى الموت ثم سرق مشغولات ذهبية من داخل الدولاب وعندما حاول الهرب فوجئ بزوج المجني عليها يدخل الشقة فدفعه وفر هاربا وبكى المتهم أثناء التحقيقات وقال: «أعدموني.. المرحومة طول عمرها خيرها على.. أنا أستاهل الشنق.. عاوز أروح لها تاخد حقها مني».

 

طباعة Email