ضاع صغيراً في طريق عودته من المدرسة.. شاب يعود إلى أهله بعد 20 عاماً من الغياب

عثر شاب مصري على والدته الحقيقية بعد أكثر من عشرين عاماً من البحث.  

وقال إسلام جمعة شقيق عبده جمعة الذى ضاع من أهله وهو طفل وعاد بعد 20 عاما أن أخاه قد اختفى أثناء عودته من المدرسة.

وتابع خلال مداخلة هاتفية فى برنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى المصرية، أن أخاه عاد بعد 20 عاما من الغياب وتعرفت عليه والدته قبل إجراء أي تحاليل وتم التأكد من الأمر عقب التحاليل.

وواصل شقيق العائد، أنه تم عمل تحاليل الجينات الوراثية وتم التأكد أن الشاب العائد هو أخوه، مضيفا أنه تم استقبال أخيه فى القرية التى يسكن فيها بالطبل البلدي.

وأضاف اسلام : " أخويا قضى حياة مع أسرة محترمة ساعدته أن يكون إنسان محترم بعيدا عن التسول والمخدرات". 

من جانب الآخر كان "اليوم السابع" قد التقى فى بث مباشر بالسيدة كريمة حسن، التي قامت بتربية الشاب أيمن طوال 14 سنة، قبل أن يتعرف على أسرته بعد غياب 21 عاماً.

وقالت كريمة حسن "أيمن ابنى الذي ربيته وعلمته وكبرته. ولم تتمالك السيدة دموعها وهى تروى لـ" اليوم السابع" تفاصيل حياة أيمن " كنت أنتظر هذه اللحظة منذ سنوات.. هذه أمانة ورجعت لأصحابها ".

وقالت السيدة كريمة التى ربت الشاب أيمن إنها كانت تبحث عن عروسة لابنها، ومازالت تبحث له عن عروسة حتى بعد عودته إلى أسرته.

وطالبت كريمة من أيمن أن يظل يسأل عنها لأنها لا تستطيع العيش بدونه، فيما قدم أيمن الشكر لوالدته قائلا:"هفضل معاها وهعيش هنا وهناك".

 

طباعة Email