سوريا تعلن العثور على رفات قد تكون لعالم الآثار خالد الأسعد

كشفت وكالة الأنباء السورية سانا أنه تم العثور على رفات 3 أشخاص في تدمر وقالت إنه من المرجح أن يكون بينها رفات عالم الآثار خالد الأسعد الذي أعدمه تنظيم "داعش" بطريقة وحشية.

 وذكرت الوكالة أن التأكد من هوية الجثامين بانتظار إجراء تحليل الـ  DNA، وأوضحت "الجهات المختصة عثرت على الرفات في منطقة كحلون شرقي تدمر بـ 10 كم".

وكشفت مصادر محلية أنه تم نقل الرفات إلى المشفى العسكري في حمص، ليتم لاحقا التحقق من الهوية، وتحديد موعد للدفن.

وكان أفراد من تنظيم داعش أعدموا الأسعد عام 2015 لرفضه التعاون مع التنظيم، وذكر المدير العام الأسبق للآثار في سوريا مأمون عبد الكريم في حينه، أن أفراد التنظيم استجوبوا الأسعد لمعرفة مكان وجود كنوز الذهب.

ويُعد الأسعد واحدا من أهم الآثاريين في سوريا وشارك في بعثات محلية وأجنبية للتنقيب والترميم في تدمر، واكتشف كثيرا من آثار تدمر التي سيطر عليها "داعش" عام 2015، وحتى مارس عام 2017.

وشغل الأسعد الذي قتل وكان عمره 82 عاما، منصب مدير آثار تدمر منذ عام 1963 لغاية 2003.

طباعة Email