تكريم معلم مسنّ أدار مدرسة في الهند 75 عاماً

لا يزال المسن، ناندا كيشور بروستي، البالغ من العمر 102 عام، يعلم الأطفال أساسيات التعليم ودروس الحياة في مدرسة تشاتاسالي، وهي مدرسة غير معترف بها، يديرها المسن منذ عام 1946، أي على مدى 75 عاماً، كانت قد منحت دروساً لأجيال من الطلبة حتى الصف الرابع الابتدائي في إحدى مناطق الريف الهندية.

المسن من ولاية أوديشا بمنطقة جايبور تم تكريمه أخيراً على عطائه بمنحه الجائزة المدنية في الهند «بادما شري» التي يتم الإعلان عنها كل عام عشية يوم الجمهورية.

كان قد ترك التعليم في الصف السابع، لكنه رعى ألوف الطلبة في حياته والعديد منهم أصبحوا معلمين ومسؤولين حكوميين ومهندسين.

قال المسن المعروف باسم «ناندا سير» أثناء مناسبة التكريم، التي استمتع فيها جميع من في قريته كانتيرا، بمن في ذلك طلابها القدامى والجدد، وفقاً لصحيفة «تايمز أوف إنديا»: «وضع ابتسامة على وجه الأطفال من خلال تعليمهم هو مكافأة لي».

ومن جهة أخرى، قال الكاتب المتقاعد في القرية، رنكانيدي بيهيرا، الذي درس في مدرسة تشاتاسالي: «يعتبر ناندا سير أقدم أساتذة المنطقة، ولا يزال بعمر 102 عام يعلم الأطفال في الروضات والابتدائي، ويستمر يلهمنا بالتزامه تجاه التعليم».

طباعة Email