مصدر أمني مصري يكشف مفاجأة حول مُصنعة الحلويات المُشينة

كشف مصدر أمني مصريع ن مفاجأة حول السيدة المتهمة بتصنيع الحلوى الخادشة للحياء خلال احتفال داخل نادي الجزيرة،مؤكداً أنها  مُسجلة خطرًا، وسبق اتهامها في قضية "سرقة" بدائرة قسم شرطة قصر النيل.

وأضاف المصدر  أن السيدة حولت شقتها السكنية بجاردن سيتي إلى مصنع لتصنيع الحلوى الخاصة للحفلات، بحسب موقع مصراوي.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط السيدة، بعد تداول فيديو للاحتفال بعيد ميلاد داخل نادي الجزيرة، والتقاط بعض الصور الفوتوغرافية لمجموعة من السيدات بالنادي، وأمامهن قطع من الحلوى معدة بأشكال مشينة وخادشة للحياء ومنافية للآداب العامة.

وأفاد المصدر، أن الأجهزة الأمنية فحصت واقعة تداول صور الحلوى، وتحديد هوية المشاركين وكشف ملابسات الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قررت تشكيل لجنة قانونية للتحقيق واتخاذ القرارات المناسبة في شأن واقعة انتشار بعض الصور الخادشة للحياء خلال احتفال بعض أعضاء أحد الأندية الرياضية والتي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوجهت اللجنة إلى مقر النادي، وبدأت بالفعل في إجراءات التحقيق في كافة الملابسات الخاصة بالواقعة ومن ثم اتخاذ القرارات الصارمة تجاه المتسببين والمشاركين بتلك الواقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات