معلم يحضّر درسه ثم يفارق الحياة في أول يوم دراسي بالسعودية

المعلم سعد النصر يشرح لطلابه قبل جائحة كورونا

توفي معلم في أول أيام الفصل الدراسي الثاني في السعودية بسكته قلبية، بعد أن أكمل استعداداته من خلال تحضيره لدروسه في منصة مدرستي.

وأوضحت إدارة تعليم المنطقة الشرقية أن المعلم سعد النصر ‏من خِيرة المعلمين، إذ جهّز درسه عبر ‫منصة مدرستي وحال القدر دون شرحه لطلابه، إذ وافته المنية في أول يوم من أيام الفصل الدراسي الثاني، وفقاً لصحيفة عكاظ.

وذكر مدير مدرسة أبي سفيان بن الحارث الثانوية ظافر القحطاني التي يعمل فيها سعد معلما لمادة الحاسب الآلي أن المعلم الراحل من خيرة المعلمين علما وأدبا، إذ حضّر دروسه عبر منصة مدرستي لليوم الأول (الأحد) من الفصل الدراسي الثاني، وتفاجأت بعدم حضوره في المنصة على الرغم من حضور الطلاب، وقمت بالاتصال به ولم يرد، وأضاف القحطاني بأنه بعد فترة من الزمن تم إبلاغنا من قبل أقاربه بأن سعد انتقل إلى رحمة الله.

 وبين القحطاني بأن جميع زملاء سعد في المدرسة استذكروا كلمات كان قد وضعها في حسابه في موقع التواصل «تويتر»، «إلينا معشر ‫المعلمين.. ‏الله يسمع ويرى وسيحاسب».

 

طباعة Email