درونات وسيارات ذاتية القيادة بلمسة مختلفة

مع أن الدرونات والسيارات ذاتية القيادة أصبحا مشهدين مألوفين في عالم التقنية، إلا أن ثمة نكهة مختلفة تعد بها «كاديلاك». وبحسب موقع «أوتوبلوغ» فإن المفهوم الأكثر سحراً هو ذلك المتعلق بـ«فيتول» أو الإقلاع والهبوط العامودي للدرونات المستقلة لنقل الأشخاص.

وتتسع الطائرة (الدرون) لشخص واحد مع بطارية بسرعة 90 كيلواط الساعة، مستقلة بالكامل. وتتميز الدرون كذلك بأربع مجموعات من الروتورات المحركة، التي تدفع الطائرة بسرعة 56 ميلاً في الساعة.

أما المفهوم الثاني، فيتعلق بالتفاصيل والأضواء والزخارف، بالاضافة إلى خصائص الراحة وأجهزة الاستشعار التي تقرأ الركاب وتعدل الحرارة والرطوبة والإضاءة والروائح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات