أول عملية جراحية تمنح مريضاً كتفين وذراعين

نجحت عملية جراحية في منح رجل أيسلندي أول كتفين وذراعين مزروعة في ليون شرقي فرنسا، بحسب ما أعلنت مؤسسة "أوسبيس سيفيل دو ليون" اليوم.

واستغرقت عملية "الزرع المزدوجة"، التي أجريت في مستشفى "إدوار إيريو" 15 ساعة، و"تطلبت حشد عدد من الفرق الطبية والتمريضية العامة والخاصة"، وفق ما أوضح المركز في بيان.

وأكد ناطق باسم المؤسسة، لوكالة فرانس برس، أن المريض الإيسلندي الجنسية كان في حالة مستقرة صباح اليوم.

وذكر أن "هذه العملية هي بحسب علمنا الأولى من نوعها عالمياً، إذ إن عمليات زرع الذراع السابقة لم تشمل الكتفين".

وأشار عدد من تقارير وسائل الإعلام المحلية إلى أن ذراعَي المريض البالغ من العمر 48 عاماً بترتا عندما كان في السادسة والعشرين بعد تعرضه للصعق بالكهرباء على خط توتر عالٍ.

وفي عام 1998، شهدت ليون أيضاً أول عملية زرع يد أجراها فريق البروفيسور جان ميشال دوبرنار الذي عاد وأجرى في يناير عام 2000 عملية زرع أخرى لليدين والجزء السفلي من الساعد.

أما أول عملية زرع في العالم للذراعين معاً فكانت في يوليو 2008 في ألمانيا، وأجريت لمزارع بُترت ذراعاه بعد حادث تعرض له خلال عمله.

طباعة Email