حقنة تجميل تحولها إلى "رجل الفيل"

رغبت سيدة بريطانية في إضافة لمسة تجميلية على وجهها، لكن تلك اللمسة أصبحت تشوها تعاني منه، بل قربها من الوفاة على حد قولها.

وفي تفاصيل القصة التي نشرتها "روسيا اليوم" نقلا عن صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، حجزت سيدة تدعى سارة جيبسون البالغة من العمر 46 عاما، حصة علاج تجميلي بقيمة 400 جنيه إسترليني في صالون لتصفيف الشعر، وبمجرد حقنها بالعلاج تحول وجهها ليشبه "رجل الفيل" وحتى إنها كانت تخشى أن تموت.

وقالت سارة إنها تركت بفك منتفخ بشدة وكتل تحت جلدها، وأضافت "في مرحلة ما اعتقدت بصدق أنني سأموت لأنني شعرت بالمرض لأنني أبدو مثل رجل الفيل".

وتابعت: "لم أفعل أي شيء من هذا القبيل سابقا، ولم أكن على علم بأي آثار".

وأفادت بأن خبيرة التجميل كانت تعقد صفقة مقابل 400 جنيه إسترليني لحشو الشفاه وثلاث مناطق بالبوتوكس، مضيفة أنها عندما كانت هناك كانت تمزح بشأن  بعض الخطوط الأخرى حول فمها.

وذكرت أن خبيرة التجميل قالت لها: "دعيني أجرب شيئا ما، وغرست الإبرة في داخل فمها".

وأشارت جيبسون إلى أنها عادت إلى الصالون حيث أخبرها المعالج أنها تعاني من رد فعل تحسسي وستحتاج إلى مادة الهيالورونيداز وهي مادة إنزيمية لإذابة مادة الحشو، مبينة أنه اتضح أن الهيالورونيداز يمكن أن يكون خطيرا للغاية وأن يقتلها.

وصرحت بأنها خضعت للعلاج على يد إخصائي في طب التجميل استمر لمدة 10 أسابيع.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن المتضررة بدأت إجراءات قانونية ضد خبيرة التجميل

كلمات دالة:
  • رجل الفيل،
  • تصفيف الشعر ،
  • تجميل،
  • بوتوكس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات