طيف زها حديد على أحدث تصاميم شينزن الصينية

تم تصميم متحف العلوم والتكنولوجيا في شينزن الصينية، ليكون العلامة الفارقة في المدينة، وهو يمثل لائحة أحدث إنجازات مكتب زها حديد للهندسة المعمارية، كما جاء في مقال لموقع «ماي مودرن مت». ويعتبر المشروع في الأصل جزءاً من المخطط الأكبر لمدينة غوانغمينغ للعلوم، لا سيما مع بلورة المدينة لهويتها مجمعاً تقنياً ثقافياً.

وسيضم المركز الجديد مساحات للمعارض والغاليريهات، إلا أن محط تركيزه سيتمحور حور تسهيل الاتصالات المهمة بين مؤسسات الابتكار القائمة والجامعات والمدارس عبر البلاد.

ويتوافق الشكل الكلي للمبنى طبعاً مع الناحية الفنية الجمالية المتوقع رؤيتها في حي يحفل بالابتكار، ويغلف الحديد بشكل متقن كل حافة مشكلاً مشهداً انسيابياً ممتداً من الواجهة إلى السقف. وعلق المصممون بالقول: «لقد تمّ دمج الحدّ الأقصى من عناصر التكيف كونه مبدأ أساسياً في التصميم، بما في ذلك الأشكال الهندسية والأحجام والتجربة الفضائية لكل غاليري، بما يمنح الزوار تجارب متنوعة وغنية خلال كل زيارة لهم للمتحف». وانسجاماً مع روحية الابتكار للمنطقة تم تصميم متحف شينزن للعلوم والتكنولوجيا لدفع معايير الاستدامة قدماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات