إيمان صيدلي بـ "انهيار العالم" يدفعه لإتلاف مئات الجرعات من لقاح كورونا

بعد أن تم توقيفه من قبل شرطة ولاية ويسكونسن الأمريكية، قال الصيدلي ستيفن براندنبرغ إنه حاول إتلاف مئات الجرعات من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لأنه يعتقد أنه مضر وقد يؤدي إلى تغيير الحمض النووي للأشخاص الذين يتلقونه.

وألقت الشرطة في غرافتون، على بعد حوالي 20 ميلاً (32 كيلومترًا) شمال ميلووكي، الأسبوع الماضي القبض على الصيدلي، الذي يعمل في مركز أورورا للرعاية الصحية بعد أن أتلف حوالي 600 جرعة من اللقاح الذي طورته شركة "موديرنا" الأمريكية، عن عمد.

وقالت الشرطة، إن الصيدلي الذي يؤمن بأن العالم "ينهار" أخذ علبة لقاحات من الثلاجة وتركها لمدة 12 ساعة في الخارج، مما أدى إلى إتلافها وأصبحت غير صالحة للاستخدام.

وخلال جلسة استماع عقدت عبر الفيديو في 4 يناير، أردف آدم جيرول، المدعي العام لمقاطعة أوزاوكيفي (ويسكونسن) قائلا "لقد خلق هذا الاعتقاد بأنهم غير آمنين".

وأضاف أن الصيدلي كان منزعجا لأنه وزوجته كانا مطلقين. ولفت موظف في شركة أورورا إلى أن براندنبورغ أخذ مسدسا معه إلى العمل مرتين.

وقال رئيس مجموعة "أورورا" جيف بهر، إن الصيدلي البالغ من العمر 42 عاما، طرد من العمل، وفق "يورونيوز".

وأنه اعترف أنه تعمد وضع علب اللقاحات خارج الثلاجة طيلة الليل في الـ 24 من ديسمبر إلى 25 ديسمبر، وأعادها، ثم تركها مرة أخرى في ليلة السبت أي في الـ 25 من ديسمبر، مما أجبر مركز أورورا الطبي، غرافتون في ويسكونسن إلى التخلص من 500 جرعة على الأقل، تبلغ قيمتها بحسب الشرطة بين 8 آلاف و 1 ألف دولار.

يمكن حفظ وتخزين لقاح موديرنا في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل إلى اثنتي عشرة ساعة ويمكن وضعه في الثلاجات العادية لمدة شهر تقريبا.

كلمات دالة:
  • موديرنا،
  • ستيفن براندنبرغ،
  • ويسكونسن،
  • لقاح كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات