75 عملاً فنياً لبيكاسو تحتفي بمعرض فريست للفنون في ناشفيل

يحتفل معرض فريست للفنون في ناشفيل بالذكرى السنوية العشرين للتأسيس باستضافة معرض مذهل قادم من فرنسا للرسام الشهير بابلو بيكاسو. وذكر موقع «ترافل أند ليجر» بأن معرض «شخصيات من متحف بيكاسو الوطني في باريس» سيحط الرحال في ولاية تينيسي الأمريكية من فبراير المقبل وحتى مايو. ما يجعلها تظهر لمرة واحدة فقط في الولايات المتحدة خلال العام الحالي. ويتضمن المعرض 75 لوحة وأعمال ورقية ومنحوتات، كما يسلط الضوء على أعظم التحف الفنية للرسام التي لم تحظ بشهرة واسعة وتمتد على مختلف فترات إنجازاته.

وأشار مارك سكالا، كبير المشرفين على المعرض في بيان له بالقول: سيمكن المشاهدين من رؤية كيف أن بيكاسو بقيامه الدائم بتهديم وبناء الجسم كان يعيد صياغة الفن التشخيصي بوصفه مزيجاً يجمع بين نظرته السيكولوجية الخاصة للإنسانية وملاحظاته المتعلقة بالطبيعة المتقلبة في القرن العشرين.

ويشمل عدد من أعمال بيكاسو الفريدة لوحات لأصدقائه وأفراد العائلة والزوجات والصديقات والنماذج الفنية. كما تبين الأعمال المعروضة تأثير بقية الفنانين على مسار حياته المهنية بما فيها مرحلة الفن التكعيبي وأعمال فنية مستوحاة من الفن الأفريقي والإيبيري.

وأشارت سوزان إدواردز المديرة والمسؤولة التنفيذية لمتحف فريست في تعليق لها: لقد كنا نتطلع منذ زمن إلى إقامة معرض لبيكاسو بهذا المستوى ويسرنا أن تمكنا في الذكرى العشرين من مشاركة هذه المجموعة المدهشة مع أبناء المدينة وكل من يرغب بالقدوم والاستمتاع بالزيارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات