بريطانية تطالب بمخالفة القواعد واستقدام زوجها المصري الذي يصغرها بـ45 عاماً

قالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إن إيريس جونز التي تزوجت من شاب مصري يصغرها بـ 45 عامًا، شكت أنها تكافح من أجل المال وتواجه صعوبات فى استخراج تأشيرة لزوجها محمد الذى تريده أن ينضم إليها في المملكة المتحدة،

وقالت إيريس، 81 عامًا، "الوقت ليس في صالحي" موضحة أنها لا تعرف متى سيتمكن محمد أحمد إبراهيم، 36 عامًا، من الانضمام إليها في منزلها في سومرست.

وقامت جونز بثلاث زيارات إلى مصر لقضاء بعض الوقت معه بتكلفة شخصية باهظة، لكنها لا تستطيع العودة مرة أخرى بسبب أوضاع كورونا،

وحثته على إقناع مكتب المحاماة الخاص به لتسريع العملية قبل فوات الأوان.

وقالت: "أحيانا تكون هناك أيام أشعر فيها بأننى بخير وأيام أخرى أبكي طوال الوقت. أنا بعيدة عن شخص أحبه، الوضع صعب للغاية. الوقت ليس في صالحي، محاموه يعرفون ذلك.

كان عليَّ أن أذهب إلى هناك ثلاث مرات وأعود بدونه.

واجتمع ايريس ومحمد بعد لقاء على موقع "فيس بوك" في مجموعة لمناقشة واستكشاف الإلحاد، قاموا فيما بعد بالزواج في حفل صغير في محافظة القاهرة، وفقاً لـ "اليوم السابع".

قالت جونز لصحيفة "مترو": "أنا أعاني من الصداع والتوتر وسأذهب إلى الطبيب للحصول على رسالة تفيد بأن لدي الكثير من المشكلات الصحية التي تتطلب وجود زوجي معي في بريطانيا، على أمل أن يخالفوا القواعد قليلاً ويتركونه يأتي ويهتم بي."

طباعة Email