قصة خبرية

لصوص الأراضي يهددون أقدم مدن الأمريكيتين

غزت مجموعة من واضعي اليد على أراضي الدولة في البيرو، المدينة الأقدم في الأمريكيتين، مطلقين التهديدات بالموت ضد عالمة الآثار البيروفية البارزة، روث شايدي، التي تعتبر مكتشفة حضارة «كارال» العائدة إلى 5000 سنة خلت. وهدف هؤلاء السيطرة على المدينة والتحكم بها.

وذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية، أن التهديدات تم توجيهها عبر مكالمات هاتفية ورسائل إلى العاملين في الموقع الأثري في خضم ذروة «كوفيد 19»، وتلتها تقارير مرسلة إلى الشرطة والمدعي العام تتحدث عن تسع غزوات للموقع.

وقالت عالمة الآثار البالغة 73 عاماً في تقرير للشرطة: إن أشخاصاً اتصلوا بمحامي الموقع طالبين منه الكف عن حمايتها، وإذا لم يفعل فإنهم سيقتلونه معها، قبل أن يقتلوا كلبها بالسم كتحذير.

وهذه لم تكن المرة الأولى التي تتعرض فيها للتهديد، فقد أصيبت بطلق ناري في صدرها خلال هجوم على موقع أثري بمساحة 1546 فداناً في عام 2003، أعلنته اليونيسكو ضمن مواقع التراث العالمي عام 2009.

وكانت شايدي قد اكتشفت حضارة «الكارال» عام 1994 على مشارف منطقة صحراوية تطل على وادي نهر سوبي (200 كيلومتر شمال ليما عاصمة البيرو). وما كشفت عنه كان «أقدم مركز حضاري في الأمريكتين» تصفه منظمة «اليونيسكو» بأنه «محفوظ بشكل استثنائي». ووصفت شايدي تلك الحضارة بالمجتمع المسالم.

طباعة Email