كاميرا المراقبة تفضح جريمة ابن عاق

فضحت كاميرا مراقبة في منزل بولاية تكساس الأمريكية ابنا "عاقا" بعد أن سجلت لقطات له تثبت ارتكابه لجريمة بشعة.

ووجهت الشرطة الأمريكية تهمة القتل للمراهق الأمريكي الذي لم تكشف عن اسمه، ولكن قالت إنه يبلغ من العمر 15 عاما، بعد أن سجلت كاميرا مراقبة لقطات له وهو يضرب والدته حتى الموت.

ووفقا لبيان صادر عن شرطة ماكيني بولاية تكساس، الأحد، فقد وجهت التهمة بعد مشاهدة لقطات الفيديو.

وكان والد الفتى قد استدعى الشرطة إلى منزله بحدود الساعة الواحدة صباح الأحد بعد أن وجد الأم، ستاسي إيلين بارني، البالغة من العمر 50 عاما ميتة داخل المنزل.

وبعد البحث في المنطقة المحيطة بالمنزل، اقتادت الشرطة الفتى إلى المركز حيث احتجزته، وفقا "سكاي نيوز عربية".

وجاء في بيان لشرطة ماكيني "نعبر عن حزننا العميق لأهل الضحية خلال هذا الوقت العصيب"، مشيرة إلى أن التحقيقات مازالت جارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات