تفاصيل وفاة 3 أشخاص من عائلة واحدة في أقل من 9 ساعات بمصر

تحولت القرية مساء أمس، لسرادق عزاء كبير، بعد وفاة ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة، واحدا تلو الآخر فى أقل من 9 ساعات، حيث توفيت سيدة مسنة بعد ساعات من وفاة زوج ابنتها الذى توفى بسكتة قلبية أثناء صلاة الجنازة على ابنته.

وسرد أقارب المتوفين الثلاثة، الجمعة، تفاصيل جديدة بشأن وفاتهم، وسادت حالة من الخوف بين بعض أهالى القرية أن تكون الوفاة بسبب فيروس كورونا، الأمر الذى نفته أسرة المتوفين، وفق "اليوم السابع".

وقالت إحدى السيدات جارة المتوفين قائلة: ربنا يصبر أسرتهم الابنة "رباب" كانت مصابة بالسكري وكثيرا ما كانت تدخل فى غيبوبة سكر، وفي الصباح دخلت فى غيبوبة، وحاولت والدتها الاستغاثة بأي طبيب لكن أغلبهم رفضوا الحضور خوفا من أن تكون مصابة بكورونا، ولم يستجب سوى دكتور واحد يدعى جميل الألفى لكن توفيت رباب، ولحقها والدها صبري الحديدي أثناء صلاة الجنازة عليها وبعده توفيت جدتها الحاجة السيدة عن عمر 80 عاماً.

 

طباعة Email